-->

نهاية الكون ومشهد النهاية

نهاية الكون والنفخ فى الصور

نهاية الكون والنفخ فى الصور

يأمر الله عز وجل سيدنا إسرافيل أن ينفخ فى الصور
ينفخ إسرافيل عليه السلام فى الصور 

( النفخة الاولى) 

تستوى الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا وتموت ملائكة السموات السبع والحجب والسرادقات والصافون والمسبحون وحملة العرش وسرادقات المجد ويبقى جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت عليهم السلام.

  • مشهد موت جبريل عليه السلام.

يقول الجبار جل جلاله: يا ملك الموت من بقى؟ وهو أعلم.... فيقول ملك الموت: سيدى ومولاى أنت أعلم بقى إسرافيل وبقى ميكائيل وبقى جبريل وبقى عبدك الضعيف ملك الموت خاضعا ذليلا قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال.
فيقول له الجبار تبارك وتعالى: إنطلق إلى جبريل فاقبض روحه فينطلق الى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له:
ما أغفلك عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو ادم وأهل الدنيا والأرض والطير والسباع والهوام وسكان السموات وحملة العرش والكرسى والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرنى المولى بقبض روحك.
فعند ذلك يبكى جبريل عليه السلام ويقول متضرعا إلى الله عز وجل:يا الله هون على سكرات الموت.
يالله هذا ملك كريم يتذرع الى الله ويطلب منه تهوين سكرات الموت وهو لم يعص الله قط فما بالنا نحن البشر ونحن ساهون لا نذكر الموت الا قليلا. فيضمه ملك الموت ضمة يخر بعدها جبريل عليه السلام صريعا.
فيقول الجبار جل جلاله: يا ملك الموت من بقى؟ وهو أعلم.... فيقول ملك الموت: سيدى ومولاى أنت أعلم... 
بقى إسرافيل وبقى ميكائيل وبقى عبدك الضعيف ملك الموت.

  • مشهد موت ميكائيل عليه السلام (الملك المكلف بالماء والمطر):

يقول له الجبار تبارك وتعالى: إنطلق إلى ميكائيل فاقبض روحه فينطلق الى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب فيقوله له ملك الموت ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك. ما بقى لبنى ادم رزق ولا أنعام ولا للوحوش ولا الهوام قد أهلك أهل السموات وحملة العرش والكرسى والسرادقات وسكان سدرة المنتهى وقد أمرنى المولى بقبض روحك.
فعند ذلك يبكى ميكائيل ويتضرع إلى الله ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت فيحضنه ملك الموت ويضمه ضمة يقبض روحه بها فيخر صريعا ميتا لا روح فيه.
فيقول الجبار جل جلاله: يا ملك الموت من بقى؟ وهو أعلم.... فيقول ملك الموت: سيدى ومولاى أنت أعلم... 
بقى إسرافيل وبقى عبدك الضعيف ملك الموت.

  • مشهد موت اسرافيل عليه السلام (الملك المكلف بالنفخ فى الصور):

فيقول الجبار تبارك وتعالى: انطلق الى اسرافيل فاقبض روحه ...... فينطلق كما أمره الله الى اسرافيل فيقول له ملك الموت ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك؟قد ماتت الخلائق كلها وما بقى أحد وقد أمرنى الله بقبض روحك.
فيقول إسرافيل:سبحان من قهر العباد بالموت سبحان من تفرد بالبقاء ......ثم يقول مولاى هون على مرارة الموت.فيضمه ملك الموت ضمة يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كان أهل السموات والأرض فى السموات والأرض حينها لماتوا كلهم من شدة هذه الضمة.

مشهد موت ملك الموت:

فيسأل الله  ملك الموت من بقى يا ملك الموت وهو أعلم.... فيقول ملك الموت: سيدى ومولاى أنت أعلم بمن بقى ...بقى عبدك الضعيف ملك الموت.
فيقول الجبار عز وجل وعزتى وجلالى لأذيقنك ما أذقت عبادى .. انطلق بين الجنة والنار ومت....فينطلق بين الجنة والنار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك وتعالى أمات الخلائق لماتوا جميعا من شدة صيحته فيموت.

ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا فيقول:يا دنيا أين نهارك؟؟؟أين أشجارك؟؟؟أين عمارك؟؟؟اين الملوك وأبناء الملوك وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟؟؟وأين الذين أكلوا رزقى وتقلبوا فى نعمتى وعبدوا غيرى؟؟؟
لمن الملك اليوم؟؟؟؟؟؟؟
فلايجيب أحد.
لمن الملك اليوم؟؟؟؟؟؟؟
فلايجيب أحد.
لمن الملك اليوم؟؟؟؟؟؟؟
فلايجيب أحد.

فيرد الله عز وجل فيقول الملك لله الواحد القهار

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *