-->

التحرش بالأطفال

التحرش بالأطفال

بقالي فترة بتجيلي أسئلة جنسية بشعة.عم الولد اتحرش بيه، ولما فضحناه 
عرفنا انه عمل كده مع كل أطفال العيلة، قريبتي 9 سنين اتحرشت بجوزي، 
ولما قرّرناها عرفنا إن باباها بيتحرش بيها وأوقات والأم ف البيت ومش 
واخدة بالها! فخلونا نكمل كلام في التربية الجنسية:

1. أول نقطة متكملش البوست لو متعرفهاش: 
"التربية الجنسية للطفل بتبدأ بتربيتك إنت جنسيًا". كتبت منشور سابق 
(اللينك في أول تعليق) لو مقرأتوش متكملش البوست هنا.

2. لو فاكر التحرش بيحصل للأسر المهملة في رقابة أطفالهم بس، فانت واهم 
كبير، واهم وهم مئات الآلاف من  الأسر ال أطفالهم دخلوا الحمام مع بعض ف 
المدرسة وهم صغيرين!
لذا لا تظن بحال إن رقابتك لوحدها كافية، لأزم تأسيس الطفل عشان يكوّن (فلتر) 
يقدر يرشح بيه اللمسات المسموحة من اللمسات غير المسموحة ويتعرف على 
التحرش لما يحصله.

3. بندرب الطفل بصنعة لطافة واحنا بنكلمة عن خصوصية جسده بلعبة بسيطة

 للتفرقة بين بين اللمسات المسموحة وغير المسموحة:
- تلمسه من دراعه، دي لمسه مسموحة؟ آه
- تلمسه من رجله، دي لمسه مسموحة؟ آه
- هتقرب ناحية صدره، دي لمسه مسموحة؟ لأ!
- هتحط ايدك على أسفل ضهره من تحت، دي لمسه مسموحة؟ لأ!
وخد بالك:
-  "المتحرش مبيبدأش من النهايات، كل تَحرش له مُقدمات أولا، لو مرت، 
المُتحرش بيعرف ان الطفل غير واعي، ويبدأ التدرج".

- "الصدمة الأولى":

المُتحرش في الأغلب بيعمل البدايات دي قدام حباب عنيك وانت مش بتاخد بالك، 
ودي خدعة نفسية trick بيستخدمها المتحرشين عشان يزرعوا في لا وعي الطفل 
إن اللمسات دي عادية خالص، ماهي بتحصل قدام بابا وماما أهيه! فزي الفل يعني
، ثم يتدرج.

-  إيه هي اللمسات الخفية ال بتكون مقدمات لما بعدها؟
- أثناء ما بيكلم الطفل عادي يلف ايده حوالين ضهره (دي حركة عادية)، لكن 
الجاي هو ال مش عادي.
 ان إيده تبدأ تنزل تحت وتستقر في أقصى أسفل ضهر الطفل (القطنية أو فوق 
المؤخرة مش عليها) ويكمل كلامه وهو مبتسم عادي حركة عادية لو اتعملت 
قدامك مش هتاخد بالك منها.
لذلك هتلف ايدك حوالين ضهر الطفل، الايد تبقى في منتصف الضهر، والطفل 
يُدرب على ده.

-  الحركة التانية:

يشيل الطفل وهو 3-4-5 سنين ويقعده على رجله بوضع جانبي مفيهوش أي 
تلامس جنسي.
 دي مُقدمة لان الطفل المرات الجاية وانت مش واخد بالك هيتعوج شوية فيبقى
قاعد على حجره وضع الضهر للضهر. 
وهنا الطفل بيتخدع لان ما قعدت على حجره قدام بابا وماما! ما مفيهاش حاجة يعني!  لذلك بعد سنتين، مفيش حاجة اسمها الطفل يقعد على رجل حد لا قريب ولا غريب

-  استكمال تدريب اللمسات غير المسموحة:
- أقرب ايدي من المنطقة الخاصة الأمامية للطفل، مسموح؟ لأ طبعًا
- هلمس فخد الطفل من الداخل ، مسموح؟ لأ طبعا، اي لمس لفوق الركبة من 
الداخل (بين الرجلين) غير مسموح، وممنوع لمس الطفل من هذه المناطق، ولا
من بابا ولا ماما عشان تعود الطفل على اعتيادية اللمسات دي منك اثناء يومه 
العادي بيخلي ميزانه يختل
- طب لو هنضطر للمسه لظرف مُعين (نظافة شخصية او طبيب) الطفل يُعلَم 
قبلها بـ:

"(سبب اللمس) و(أسلوبه) و(مدته)".. متستهونش، دي لوحدها كفيلة بتعويده 
على استنفار اي لمس غير مسموح في المستقبل.
-  من فضل الرجالة الأقرباء والمُعلمين بكل أنواعهم حتى معلمي القرآن لا 
نستثني أحدا ممن لهم تعامل يأمن له الطفل.
متحسسش على جنب وش الطفل من باب المحبة وانت بتكلمه وبتتأمل ف عينه!
متشيلش خصلة شعر ليه واقعه على وشه وترفعهاله أثناء ما بتكلمه وانت مبتسم. 
بلاش تلزيق ومبالغة.

-  مهم جدا: متدخلوش في نطاقك ويبقى كإنه واقف في بين ركبتيك 
(بين رجليك) وباصصلك وبيتكلم، ممكن انت نفسك ككبير متبقاش واخد بالك 
ان ده فعل غير لائق، (والأغلبية كذلك)، لإن الأطفال بتعملها بتلقائية 
(تخش في نطاق ال بتحبه لأن القرب محبة).
 فبهدوء وابتسامة ابعد الطفل خطوة لورا وقوله متقربش من حد كده خالص.
- غير مسموح حضن الطفل من ضهره، مش مسموح ولا لبابا ولا لماما حتى.
- غير مسموح انك تحضن ((وتضم)) الطفل على جسمك من تحت، خاصة 
إن مستوى طوله لطولك بيخلي الحركة مش ظريفه! لو الطفل بيحضنك 
وانت واقف، وطيله او انثني للخلف عشان يكون لامس بطنك أو صدرك!
نعم انت مش قصدك حاجة، والاطفال مندفعة، لكن غيرك بيكون قصده حاجات! 
الانبوكس مليان اهوه لو حابب ترجّع!
- بعد تدريب الطفل على اللمسات، لو لقى حد بيعمل البدايات 
(مش التحرش الصريح) يصوت ويلم عليه الناس؟ لأ.
بهدوء يبتعد ويجي يقولك لإن صدقا ده ممكن يحصل والكبير مش واحد باله اصلا وحركات عفوية نعم هذه حقيقة كما نقول هذا نقول ذاك.
 فبلاش أفورة، الطفل يبتعد ويجي يقولك وبس لكن لو تحرش صريح ولمس مباشر للمناطق الخاصة، فهنا حق الأمر.

-  قبل ما نختم 3 حاجات: 

- بفكرك ان 70% من حالات التحرش هم الجد والخال والعم والأب وعلاقات 
موثوقة للطفل.
- متأفورش فقط استوثق من كل فعل بيحصل مع طفلك، وقف على البدايات قبل 
التدرج لما لا تُحمد عقباه.
- الطفل بيجد متعة في اللمس دي حقيقة.. فلو اتلمس بدون ما يكون مُدرب من
قبل، ربما مش هيقولك ويميل للمتحرش، ويروحله عشان يلمسه تاني، فلو ده 
حصل ومقلكش ده مش معناه انه وحش، معناه انك مربتوش صح، فلا لوم 
على الطفل واللوم على الوالدين حقيقةً!
- كل ال فات مفيهوش حرمان الطفل من التلامس والمحبة والأحضان والقبل ومتحرموش، لإن تبادل المشاعر مهم وأساسي، لكن بضوابط..
وتلخيص الضوابط:

1. التحرش بيحصل قدامك وانت مش شايف   
2. . لف الايد على الضهر تحت، لأ.
3. على الحجر لأ
4. لمس الفخد الداخلي لأ
5. لمسات المحبة المبالغ فيها، لأ
6. الدخول في نطاقك والملاصقة الطويلة لأ
7. ضم الطفل  عند مستوى أسفل بطنك لأ
8. متأفورش، استوثق بس.

ده الجزء التاني من سلسلة -التربيةالجنسيةللأطفال.
 وهو بيتناول تدريب الطفل والأهل على اللمسات المسموحة وغير المسموحة، 
وباذن الله الكلام في المقال الثالث عن تعامل الطفل نفسه مع جسده يتم إزاي 
بشكل آمن.
- ملحوظة ارجو الاعتبار لها:
بعتذر عن تلقي أي رسائل فيها استشارات جنسية، الإنبوكس فيه أكتر من 50 
رسالة جنسية تشيّب.
 رسالتين منهم بس قومت رجعت وقعدت مكتئب، فمن فضلكم ليا طاقة لتلقي 
هذه البشاعة والقح وأنا تلقيت قدر كافي.
 لو المشكلة فادحة توجه لطبيب نفسي فورًا وأنا ال عارفه أوعدك هكتبه وافيد بيه 
زي ما بيحصل دلوقتي.
ودورك تقرأه مرة واتنين، وتأمن طفلك والله هو الحافظ.
ربنا يحميهم ويحمينا.

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *