-->

القصة الحقيقية لكلمة يا خراشى المنتشرة فى مصر

القصة الحقيقية لكلمة ( يا خراشى ) المنتشرة فى مصر 

يا خراشى

معنى كلمة خراشى المصرية :-

كثيرا ما يتفوه المصريون بكلمة يا خراشى والكثير منهم لا يعلم معنى الكلمة او ما المقصود بهذا التعبير.
هذا التعبير او هذا الكلمة ارتبطت بالعامية المصرية
اسم خراشى والذى يعود الى اسم شخص هو من افضل علماء الدين فى الازهر الشريف
صاحب هذا اللقب هو اول من تولى مشيخة الازهر الشريف وكرس حياته لخدمة المصريين
حتى اذا اصيب احدهم بمكروه لجأ على الفور لفضيلة الشيخ الخراشى لمساعدته وقضاء حاجته وفك كربه
اسمه بالكامل ( أبو عبدالله محمد بن عبدالله الخراشى ) 
- هو اول امام للجامع الازهر الشريف
واحد كبار علماء الدين
ولد هذا العالم الجليل عام 1601 ميلادى
وعاش بالعاصمة القاهرة .
وحصل على هذا اللقب الخراشى نسبة الى قريته التى ولد بها وهى قرية ابو خراش التابعة الى مركز 
شبراخيت بمحافظة البحيرة .
تلقى الشيخ الجليل تعليمه على يد نخبة عظيمة من العلماء.
كان متواضعا  واسع الخلق جم الادب والحياء كريم النفس يسخر نفسه لخدمة الناس وقضاء حاجتهم بنفسه
تعلم على يديه طلاب العلم من بقاع الارض شتى يسألونه ويستمعون اليه ويناقشونه دون ضيق منه او
 تذمر
ذاع صيت الخراشى وسمت مكانته بين العامة والخاصة يقبل الحكام شفاعته ويقبل الطلبة على دروسه 
 ويفد اليه العامة لينالوا من جوده وكرمه
تولى مشيخة الازهر سنة 1679 م
قال عنه الجبرتى
( هو الامام العلامة والحبر الفهامة شيخ الاسلام والمسلمين ووارث علوم سيد المرسلين ) .
وقد ذاعت شهرته فى البلاد الاسلامية حتى بلغت بلاد المغرب واوساط افريقيا ونيجيريا وبلاد الشام 
والجزيرة 
العربية واليمن .
وقد مكن الشيخ من بلوغ هذه الشهرة انتشاء طلابه وكثرتهم فى اقطار عديدة واشتهاره بالعلم والتقوى .
توفى الشيخ الجليل سنة 1690 م
وعمره تسعون عاما وبقى الناس يتحسرون على فقد شيخهم وسندهم .
رحمة الله عليه 
 ويرددون اسمه بمرارة يتمنون لو كان على قيد الحياة ليأخذ بايديهم ويرشدهم حتى بات اسمه عنوانا
 للشكوى 
ورجاءا للانصاف.

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *